اخر المشاركات

Post Top Ad

7‏/1‏/2022

قصة اختراع الطرق الأسفلتية

تراست وان عرب
قصة اختراع الطرق الأسفلتية

 ما هو تاريخ إنشاء الطرق حسب الأدلة التاريخية التي تم العثور عليها والتي أظهرت بأن القبائل القديمة قامت بترصيف الطرق بالحجارة وذلك في جزيرة كريت خلال 1500 ق.م، كما تم إنشاء الطرق في بابل بعد عام 539 ق.


ونظرًا لأن الغرض الأساسي من هذه الطرق كانت للجنود المشاة فقد كانت الطرق مستقيمة، وعندما غادر الرومان المملكة المتحدة حوالي عام 406 ميلاديًا. لم يتم إنشاء وتصميم الطرق إلّا في حالات نادرة، كان أقدم طريق معروف في المملكة المتحدة يقع بالقرب من نهر برو في جنوب غرب إنجلترا، في الواقع كان الطريق عبارة عن ممر عمره حوالي 6000 عام وقد تم اكتشافه في عام 1970م، بعد ذلك تم إنشاء الطرق مع وصول المزارعين الأوائل إلى المملكة المتحدة حوالي 4000 ق.م.

   من أهم الأشخاص الذي يعود لهم الفضل في تصميم أرصفة الطرف هو توماس تيلفورد، حاول (Telford) بناء طرق على درجات مسطحة نسبيًا، كان عمق الأرصفة حوالي 350 إلى 450 مم، شخص آخر يُدعى جون ماكادام قام بتطوير تصميم الطرق وذلك بعد أن لاحظ بأنّ معظم طرق المملكة المتحدة في أوائل القرن التاسع عشر كانت تتكون من الحصى، لذا خلال سنة 1815م، تم تعيين ماكادام للعمل على تنظيم طرق بريستول وأصبح يقوم بتصميم العديد من المشاريع لإنشاء الطرق.


لقد قامت الحضارة البابلية والآشورية باستعمال الطوب في رصف الطرق خاصةً حول المعابد وفي شوارع المدن؛ ومن ثم قاموا بخلط كل من الأسفلت والطين لرصف الطرق، أظهرت بعض الأدلة القديمة تظهر بأن الحضارة الفارسية قامت بتشييد الطرق وذلك خلال سنة 500 ق.م. بدأت التطورات المهمة في إنشاء وتصميم الطرق في منتصف القرن الثامن عشر وذلك بواسطة شخص من فرنسا يُدعى تراساجيت وذلك سنة 1771م حيث أنشأ الكثير من الطرق داخل فرنسا بسمك لا يتجاوز 30 سم.


   بداية استعمال الأسفلت في إنشاء الطرق الأسفلتية   لقد كان أول استخدام مُسجّل لإنشاء الطرق الأسفلتية من قبل السومريين حوالي 3000 ق.م، في الواقع قبل أن يتم استخدام الأسفلت في إنشاء وأرصفة الطرق تم استعماله بدايةً كمادة لترصيع مختلف الأصداف والأحجار الكريمة واللآلئ. ومن الاستخدامات القديمة الشائعة الأخرى للأسفلت هي حفظ المومياوات ولغايات العزل المائي، حوالي 1500 بعد الميلاد، قامت حضارة الإنكا بتمهيد أجزاء من نظام الطرق السريعة.   


بدأت استخدامات رصف الأسفلت لأول مرة في مسارات المشاة في ثلاثينيات القرن التاسع عشر، وبعد ذلك تم استخدامه لتمهيد الطرق ولتنظيم حركة المرور في خمسينيات القرن التاسع عشر. ظهرت أول الطرق الأسفلتية في الولايات المتحدة في أوائل سبعينيات القرن التاسع عشر، كما تم بناء أول رصيف من الأسفلت في باريس عام 1858م. بدأ يتم أرصفة الطرق بطرق حديثة في بداية القرن العشرين.  

 
حصل فريدريك ج. وارن على براءات اختراع لاستعماله الأسفلت لرصف الطرق والتي أطلق عليها اسم (bitulithic) كانت معظم تجارب وارن تتمكرز حول إنتاج خليط يمكن أن يستخدم مادة لزجة حتى يتم ترصيف الطرق بشكل متقن، وبعد ذلك حصل وارين على (8) براءات اختراع في عام 1903م لاختراعات مختلفة، اليوم وبسبب التقدم في التكنولوجيا يتم إدخال تطورات مهمة في كيفية إنشاء الطرق كما أنه توجد آلات متخصصة في ترصيف وتشييد الطرق.  

م، كان أقدم طريق روماني وهو لا يزال يستخدم حتى يومنا هذا هو طريق فيا أبيا الذي يعود تاريخه إلى 312 ق.م، كانت شبكة الطرق الرومانية تتألف من أكثر من 62000 ميل وبموجب القانون كان يحق لجميع الأشخاص استخدام الطرق الرومانية، لكن صيانة الطريق كانت مسؤولية سكان المنطقة. 

  

ومع أن الرومانيون قديمًا لم يستخدموا الأسفلت لترصيف الطرق، إلّا أنّهم غالبًا ما كانوا يستعملون الحجر الجيري لإنشاء  الطرق، لكن أظهرت الأدلة التارييخة بأن الرومان قاموا ببناء حوالي 87000 كيلومتر من الطرق داخل إمبراطوريتهم. على ما يبدو لا يوجد الكثير من الأدلة التي تبين إنشاء الطرق في المملكة المتحدة قبل العصر الروماني، لكن في الواقع كانت الطرق الرومانية الرئيسية التي تم إنشاؤها في المملكة المتحدة تستخدم فقط لأغراض عسكرية.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

Your Ad Spot