اخر المشاركات

Post Top Ad

5‏/1‏/2022

قصة اختراع النكاشات القطنية

تراست وان عرب
قصة اختراع النكاشات القطنية

 قديمًا تم صنع النكاشات ليس فقط من القطن، فقد تم استخدام مجموعة متنوعة من المواد الموجودة في الطبيعة.

 يمكن العثور على أقدم دليل تاريخي على استخدام النكاشات في مصر القديمة، حيث تمت صناعتها من مادة مُشتقة من نبات البردي. في القرن الخامس ق.م قامت النساء اليونانيات بلف الوبر حول قطعة صغيرة من الخشب، وتم استعمالها كنكاشات للقطن، ايضًا وحسب كتابات أبقراط تم ذكر استخدام الرومان للصوف.  

 تشمل المواد الأخرى: الورق والألياف النباتية والإسفنج والعشب، حيث قاموا باستعمال تلك المواد كنكاشات للأذن، تم تطوير أول شكل من أشكال نكاشات القطن عام 1923م بواسطة رجل من أمريكا يُدعى ليو غيرستينزانغ تم تسمية منتجه في الأصل باسم (Baby Gays)، حيث تم استخدام ذلك المنتج من قبل الأطفال فقط بدايةً، أسس ليو شركة (Leo Gerstenzang Infant Novelty Company) لتسويق اختراعه وقد استغرق الأمر عدة سنوات لحل بعض مشاكل التصميم.   

في النهاية لم يطور منتجًا ناجحًا فحسب، بل قام أيضًا بإنشاء عبوات خاصة لابتكاره، فيما بعد أصبح اختراعه يُعرف باسم (Q-Tips) والذي أصبح لاحقًا الاسم التجاري الأكثر مبيعًا لنكاشات القطن في أمريكا الشمالية. 

وغالبًا ما يستخدم مصطلح (Q-tip) كعلامة تجارية عامة لنكاشات القطن في الولايات المتحدة وكندا. تلك العلامة التجارية مملوكة لشركة (Unilever) وحققت أكثر من 200 مليون دولار من المبيعات في الولايات المتحدة.
أهم التطورات في تصميم نكاشات القطن   تطور تصميم نكاشات القطن بشكل ملحوظ منذ عشرينيات القرن الماضي، حيث تم استبدال العصي الخشبية بمغازل ورقية، سنة 1929م قام طبيب اسمه الدكتور إيرل هاس بتسجيل براءة اختراع لسدادات القطن الحديثة توصل إلى الفكرة من خلال رحلة إلى كاليفورنيا في ذلك الوقت كان الأطباء يستخدمون سدادات من القطن لإيقاف الإفرازات، ومن هنا جاءت فكرته بإنشاء سدادات قطنية، قدم هاس للحصول على براءة اختراعه الأولى سنة 1931م.

  
تم بيع اختراعه لاحقًا إلى سيدة الأعمال جيرترود تندريش مقابل 32 ألف دولار. وعندما تم إنشاء شركة (Tampax) بدأ الإنتاج الضخم للسدادات القطنية، عادةً ما تكون النكاشات القطنية طولها حوالي 7.6 سم وعادةً ما تكون ذات رأسين. 

كانت المقابض تُصنع في البداية من الخشب، ثم أصبحت تُصنع من ورق ملفوف والذي لا يزال أكثر شيوعًا على الرغم من استخدام البلاستيك أيضًا غالبًا.   

الاستخدام الأكثر شيوعًا للنكاشات القطنية هو تنظيف قناة الأذن عن طريق إزالة شمع الأذن. ويتم استخدام النكاشات القطنية أيضًا بشكل شائع لوضع الماكياج وإزالته، في أواخر الأربعينيات من القرن الماضي، اشتركت شركة (Esser-Mittag) مع طبيب آخر اسمه الدكتور (Carl Hahn) لتأسيس شركة تقوم ببيع كميات كبيرة من النكاشات القطنية، اليوم يتم إنتاج وبيع النكاشات القطنية بكميات كبيرة في مختلف الدول في جميع أنحاء العالم.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

Your Ad Spot