اخر المشاركات

Post Top Ad

3‏/5‏/2022

قصة اكتشاف مرض الايدز

قصة اكتشاف مرض الايدز

 ما هي قصة اكتشاف مرض الايدز   لوحظ الإيدز سريريًا لأول مرة في عام 1981 في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تم الكشف عن الحالات الأولية في مجموعة من مدمني المخدرات عن طريق الحقن الوريدي والرجال المثليين الذين لم يعرفوا بسبب تدهور مناعتهم، وظهرت عليهم أعراض الالتهاب الرئوي بسبب المتكيسة الرئوية الجؤجؤية هوكسي يسميها (P. jirovecii) وهي عدوى انتهازية نادرة تحدث.   


وعُلم أنه ظهر في الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، وبعد فترة وجيزة أصيب الرجال المثليون الآخرون بما كان يعرف آنذاك بسرطان الجلد النادر المسمى ساركوما كابوزي، وفي وقت لاحق ظهرت المزيد من حالات الالتهاب الرئوي بسبب (Pneunocystis) وساركوما كابوسي؛ ممّا نبه المراكز الأمريكية للهيمنة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، والتي شكلت فريقًا لمراقبة الوباء.   


وفي المطلع لم يعطِ مركز الهيمنة على الأمراض (CDC) اسمًا رسميًا للمرض، وكان يشار إليه عادةً بأسماء الأمراض المرتبطة به، مثل تضخم العقد اللمفية وهو المرض الذي أطلق عليه المكتشفون بالفيروس المؤدي بنقص المناعة البشرية في البداية، كما استخدموا اسم ساركوما (Kaposi’s Sarcoma) والالتهابات الانتهازية، وهو الاسم الذي أطلق على فريق (CDC) الخاص في عام 1981، ومصطلح (GRID) نقص المناعة المرتبط بالمثليين تم صياغته في الصحافة العامة.   


وفي عام 1983 صرحت مجموعتان بحثيتان منفصلتان بقيادة روبرت جالو، ولوك مونتانييه بشكل مستقل أن مرضى الإيدز قد يعانون من عدوى جديدة بالفيروس القهقري، ونشروا النتائج التي توصلوا إليها في نفس العدد من مجلة العلوم، حيث زعم جالو أن الفيروس الذي عزل مجموعته عن مريض الإيدز كان مشابهًا بشكل لافت للنظر في التركيب لفيروسات (T) اللمفاوية البشرية الأخرى (HTLVs) التي كانت مجموعته هي أول من عزلها.   


كما قامت مجموعة (Gallo) بتسمية فيروسها الجديد المعزول (HTLV-III)، وفي الوقت نفسه قامت مجموعة مونتانييه بعزل فيروس من مريض مصاب بالتهاب في الغدد الليمفاوية في الرقبة وضعف جسدي، وهما من الأعراض الكلاسيكية للإيدز، وتناقض التقارير الواردة من مجموعة جالو، حيث أظهر مونتانييه وزملاؤه أن البروتينات الداخلية للفيروس كانت مختلفة مناعياً عن بروتينات (HTLV-I)، كما أطلقت مجموعة مونتانييه على الفيروس الجديد اسم الفيروس المتصل باعتلال العقد اللمفية المعزول (LAV)، ونظرًا لأنه تم العثور على هذين الفيروسين متماثلين، وفي عام 1986 تمت إعادة تسمية (LAV) و(HTLV-III) باسم (HIV).    


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

Your Ad Spot